أولى ليالي رمضان..شوارع فارغة وأزقة مكتظة..حملات أمنية لتطبيق القانون ومواطنون يبحثون عن متنفس

درب السلطان 24

عرفت أولى ليالي رمضان خلو الشوارع الكبرى بدرب السلطان من أي حركة للمواطنين، في الوقت الذي عرفت فيه أزقة أحياء العمالة و”راس الدرب” اكتظاظاً بالمواطنين الذين يبحثون عن متنفس ما بعد الإفطار.

درب السلطان 24 قامت بجولة في مختلف أحياء درب السلطان، عاينت من خلالها كيف تجمع الشباب والأطفال في الأزقة وهم يتبادلون أطراف الحديث عن أجواء أول أيام رمضان، وعن قرار حضر التجول الليلي ومنع الخروج بعد الإفطار الذي “لا يمكن تطبيقه” حسب تصريحات من توقفنا للحديث لهم قليلاً.

مروان شاب عشريني التقيناه بدرب الفقراء رفقة مجموعة من أصدقاءه، تحدث لنا عن سبب خروجه من المنزل رفقة العشرات من ولاد الدرب حيث صرح لدرب السلطان 24 “مايمكنش تبقا في الدار مورا الفطور وانت ولفتي سنين وانت كاتخرج تعمر مع ولاد دربكم هادي من جهة، ومن جهة أخرى الأغلبية هنا ساكنين في الضيق مايمكنش واحد هو خمسة ديال الناس في دار صغيرة ويبقاو باركين مخنوقين، زيد عليها كاين اللي مبلي الله يعفو عليه كايخرج يكمي ويشم شوية ديال الهوا، البركة ديال الدار كاتجيب الاكتئاب ا خويا”. نفس الكلام تردد على لسان إسماعيل ببوشنتوف وربيع بالبلدية.

من جهة أخرى عملت السلطات الترابية والأمنية بدرب السلطان على فرض احترام التدابير المعمول بها، حيث عمل رؤساء الدوائر والملحقات بمختلف أحياء درب السلطان على القيام بجولات قبل الإفطار لتذكير المواطنين والمواطنات على ضرورة احترام حضر التجوال الليلي. وقاموا بجولات بمختلف أزقة درب السلطان ابتداءً من الساعة الثامنة للتأكد من عدم مخالفة أبناء درب السلطان للتدابير المعمول بها.

وقامت السلطات الأمنية التابعة لمنطقة أمن الفداء، بعدة حملات نتج عنها توقيف العشرات من المخالفين، حيث تم تفريق تجمعات شباب نظموا مباريات كرة القدم ببعض الأحياء، وإغلاق وكالات بعض شركات النقل وتوقيف عدد من الوسطاء الذين كانوا يشتغلون بعد الساعة الثامنة مساءً.

وذكرت مصادر مطلعة من داخل الإدارة الترابية بعمالة مقاطعة الفداء مرس السلطان، أن السلطات الترابية قامت بعمل استباقي لحث المواطنين والمواطنات على احترام التدابير المعمول بها، وستقوم بحملات يومية طيلة شهر رمضان لضمان تطبيق هذه التدابير. كما كشفت مصادر أمنية أن عناصر الأمن الوطني، ستستمر هي الأخرى في القيام بحملات لضبط المخالفين وتقديمهم للعدالة.

ds24.ma

التحرير



شاهد أيضا