هل تتذكرون القائد الذي اعتصم بالمقاطعة 17؟ سيترشح للانتخابات بدرب السلطان

درب السلطان 24

علمت درب السلطان 24، أن اسماعيل بنيحيى القائد السابق بالمقاطعة 17، سيتقدم للانتخابات التشريعية على رأس لائحة حزب الحركة الشعبية بدائرة الفداء مرس السلطان، بعد أن اشتغل بالمقاعطة 17 لمدة سنتين، قبل أن يتم عزله من طرف وزارة الداخلية سنة 2014 بعد اعتصامه داخل مكتبه بالمقاطعة ورفضه تنفيذ قرار العامل بتوقيفه عن العمل بالمقاطعة. في لقطات الاعتصام الشهير، الذي قام به القائد، والاحتجاجات التي قام بها المواطنون أمام المقاطعة 17.

درب السلطان 24، اتصلت باسماعيل بنيحيى لتحري صدقية الخبر، حيث أكد لنا الخبر قائلاً “سأترشح إنشاء الله للانتخابات البرلمانية، والترشح جاء بطلب من السكان وبعد إلحاح منهم” وجواباً على سؤال سبب إلحاح سكان المنطقة على ترشحه صرح “أصروا على تقدمي للانتخابات على اعتبار الخدمات التي قدمتها لهم على المستويين الاجتماعي والاقتصادي عندما كنت أشتغل كرجل سلطة بالمنطقة، والدعم الذي قدمته للسكان وخصوصاً أصحاب الفراشة”.

وفي نفس السياق صرح اسماعيل بنيحيى “لدي برنامج طموح وهادف سأقدمه للسكان، حيث سيحقق تغييراً ملحوظاً في المنطقة وسيساهم في رد الاعتبار لها”. كما استسرل “صحيح أني لست ابن المنطقة، لكنني سأقدم لدرب السلطان ما لم يقدمه له أبناءه الذين اشتغلوا لسنوات طويلة في تراب درب السلطان”.

وعلمت درب السلطان 24، أن اسماعيل بنيحيى قد حصل على وعود من مسؤولي الحزب من أجل تزكيته للترشح في درب السلطان على رأس لائحة الحزب في الانتخابات البرلمانية.

وظهر رجل السلطة السابق في صورة مع محمد أوزين عضو المكتب السياسي والمنسق الجهوي لحزب الحركة الشعبية بجهة الدار البيضاء سطات، كما ظهر في مجموعة من الصور والفيديوهات إلى جانب مواطنين أبناء درب السلطان ببعض أزقة العمالة.

ds24.ma

التحرير



شاهد أيضا