الإعدام لقاتل طفلة درب العفو

درب السلطان 24

الإعدام لقاتل طفلة درب العفو، ذلك ما طالب به سكان درب الكبير والعفو، بعدما ارتفعت أصواتهم أثناء تجمهرهم أمام منزل الطفلة احتجاجاً على الجريمة البشعة، التي راحت ضحيتها طفلة مغدورة تبلغ من العمر ست سنوات، بعدما قتلت على يد مختل عقلياً، أول أمس السبت، بدرب العفو.

وردد سكان الحي أمام منزل الضحية، عبارة “الإعدام” عدة مرات، مما يعبر عن غضبهم، في الوقت الذي طالبت عائلة القاتل بتحميل المسؤولية للدولة، التي تسمح باستمرار تسكع المختلين عقلياً في الأزقة، بعد رفض المسؤولين احتضانهم في المؤسسات المخصصة للمرضى العقليين.

وعرف الحادث موجة غضب وسط السكان، الذين خرجوا أمس الأحد رفقة أطفالهم للاحتجاج في أزقة درب الكبير والعفو، كما تعيش أزقة المنطقة منذ وقوع الحادث على وقع الصدمة، والذعر، بسبب بشاعة الجريمة، وكذلك بسبب سن الضحية.

ds24.ma

التحرير



شاهد أيضا