جمعيات بدرب السلطان تستنكر الإقصاء وتتهم السلطات بالتحيز

درب السلطان 24

يعتزم عدد من الفاعلين الجمعويين بالفداء مرس السلطان، تأسيس “لجنة محلية لأقليات المجتمع المدني المقصي بدرب السلطان”، حيث استنكر رؤساء بعض الجمعيات “إقصاءهم” من المشاركة في عدد من المباردات التي يتم إطلاقها تحت إشراف السلطات المحلية بدرب السلطان وآخرها العمل في إطار تشاركي بين السلطة وجمعيات المجتمع المدني، من أجل التحسيس والتوعية بمخاطر فيروس كورونا.

وانظمت إلى اللجنة التحضيرية لتأسيس هذه الهئية خمس جمعيات حيث أبدت عشرات الجمعيات الأخرى رغبتها في الانظمام إلى اللجنة.

وقال عبد العاطي خالصي، رئيس اللجنة التحضيرية للهيئة المزعم تأسيسها، في تصريح لدرب السلطان 24 “من بين الأسباب التي دفعتنا إلى تأسيس اللجنة هو تكرار إقصاءنا من المبادرات التي يتم تنظيمها من طرف السلطات المحلية بدرب السلطان، حيث قمنا بالاشتغال إلى جانب الأشخاص في وضعية الشارع منذ افتتاح مركز الإيواء بحي الشفاء في بداية أزمة كورونا، رابطنا وأعطينا وقتنا وتركنا أسرنا من أجل خدمة المنطقة ومواجهة الجائحة قبل أن نتفاجأ بطردنا من المركز ووضعه رهن إشارة جمعية أخرى”

وأضاف نفس المتحدث “حصلت السلطات على إعانات إماراتية وتم اختيار جمعيات دون أخرى لتوزيعها وتم إقصاءنا مرات ومرات آخرها اجتماع رجال السلطة بالمنطقة مع بعض الجمعيات المقربة منهم من أجل العمل على مواجهة الموجات الجديدة من الفيروس، وثم إقصاءنا كما العادة، لا نعلم سبب تحيز السلطة بدرب السلطان لجمعيات دون أخرى.”

وتساءل نفس المتحدث عن أسباب هذا الإقصاء وهل ما تقوم به السلطات مقصود قائلاً “إذا كانت السلطات تعتمد إقصاءنا فل تطلعنا على الأسباب، وإذا كانت تملك تقارير تخصنا وتفيد بأننا من أعداء هذا الوطن فل يطلعونا على ذلك، وسنقدم استقالاتنا من العمل التطوعي فوراً”.

ds24.ma

التحرير



شاهد أيضا