كريمة ندير دخلات طول وعرض في الإرهابي حاجب

درب السلطان 24

لوحت الناشطة الحقوقية، كريمة ندير بمقاضاة الإرهابي محمد حاجب، المقيم بألمانيا، في تدوينة نشرتها على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وجاء في تدوينة كريمة ندير “توجه المسمى محمد حجيب، المقيم بألمانيا، وعمم بشكل مباشر مؤخرا شريط فيديو على منصة اليوتيوب تضمن في جزء من محتواه صورتين خاصتين بي، سبق وأن نشرتهما على حساباتي الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي، مستعملا في الوقت ذاته الحروف الأولى من اسمي الشخصي والعائلي للتعريف بصاحبة الصورتين، وربط كل ذلك بوابل من الافتراءات والتشهير والسب والقذف والعنف اللفظي والترهيب”

كما تضمنت التدوينة “ولأن المعني منذ البدء تكلم عن غسل يديه ورجليه وهو يفتري عليّ توظيفي من طرف جهة ما، فأنا أؤكد له بأن الغسل والاغتسال لن يفيده في شيء، وذلك لسبب بسيط وهو أن يديه ورجليه وفمه وأعضاء أخرى جميعها تعكس فقط طبقات العفن المتكلسة على مستوى مخه، وهو العفن الذي يحاول تصريفه ببلادة ووقاحة لا يملكهما سواه، كما لن يكفيه ماء السماء والأرض للتطهر منه.

وأضافت ندير في تدوينتها “ولأن المعني وهو يشهر بي ويختلق الروايات والسيناريوهات التي يفتري بواسطتها على الأشخاص و على المؤسسات لم يتردد في استعمال معجمه “الطواغيتي” ليكشف عمن يكون وعن هويته، وليستهدفني بتوقيع ترهيبي صرف شكلا ومضمونا. وليجعل الليل كالنهار، له معنى واحد ويتيم فقط في عقله المتسخ وعقول من هم على شاكلته” 

مسترسلة “ولأن المعني يحمل عقلية الفضيحة ليستعطف بها حشد المشاهد ويسترزق عبرها اللايكات والجيمات والجادوغات، كما أعلن عن ذلك وبوقاحة وصفاقة لا متناهيتين مند البداية، وادعاء محاصرته على الفايسبوك، وهو المحاصر برداءته وعنفه وتطرفه وأصوليته، وهذا ما يحاصره اليوم وسيحاصره إلى يوم يبعث الخلق أمام الخالق..”
وختمت ندير تودينتها قائلة “أحتفظ لنفسي بالحق في اتخاذ جميع الاجراءات والمساطر إزاء ما مارسه هذا الشخص من تشهير في حقي وهو ما تجرمه بشكل واضح القوانين المحلية والدولية”.

ds24.ma

التحرير