تجارة المخدرات عين بين في أزقة درب السلطان وسط قلق السكان

درب السلطان 24

في تواصلهم مع درب السلطان 24، اشتكى عدد من سكان العمالة، من عودة ظاهرة تجارة المخدرات بشكل كبير في أزقة أحياء درب السلطان، حيث أصبح عدد كبير من تجار المخدرات يشتغلون ليل نهار وبشكل ظاهر دون الحاجة إلى التخفي أو أخد الحيطة والحذر من رجال الأمن.

وقال زهير أحد سكان العمالة في تصريح لدرب السلطان 24 “هاد شي ولا كثير وعدد التجار والمساعدين ديالهم ولا كثير في كل درب كاتلقا بنادم كايبيع بالنهار وبالليل، ما عرفتش علاش مابقاوش كايخافو وكايتخباو أو ولاو كايبيعو في الزنقة بشكل عادي بزاف ديال السكان ديال الدرب ماعارفينش شنو واقع وسمعت أن هاد شي ماشي غير عندنا في الدرب ولكن في بزاف ديال البلايص في درب السلطان”.

وكشف عدد من السكان عن قلقهم من ظاهرة أخرى مرتبطة بالموضوع، وهي توافد عدد كبير من الغرباء على الحي من أجل شراء المخدرات من تجار درب السلطان، حيث صرح زهير “هادا مشكل آخر هو ولاو شي وجوه كايدخلو للدروبة ماكاتعرف راسك معامن واش شفارة ولا مجرمين ولا شنو وبنادم يقدر يجبد الصداع على أي حاجة واخا تكون بسيطة”

وفي نفس السياق قالت خديجة سيدة أربعينية تقطن بأحد أحياء العمالة “ولينا كانشوفو الحشيش والقرقوبي كايتباع عين بين قدامنا مابقاش داك شي ديال البزناس مخبي واللي جاي يشري مخبي، البزناس واقف في راس الدرب وكايجي بنادم يمد ليه الفلوس عاين باين وكاياخد داك شي لي شرا عاين باين وعادي فحالا عايشين في السيبة”.

وطالبت خديجة رجال الأمن بدرب السلطان بالتدخل لوضع حد للظاهرة قائلة “خاص الأمن بدرب السلطان يتدخل حيت فاش البزناسة حتى كايعرفو كاينة الحملة عاد كايجمعو راسهم وكايبداو يتخباو ويحشمو شوية”

من جهة أخرى كشف مصدر مطلع لدرب السلطان 24 أن الشرطة القضائية بدرب السلطان لا تتوفر على عدد كبير من العناصر من أجل العمل على مختلف القضايا التي تعرفها العمالة ومن بينها قضايا الاتجار في المخدرات، وقال نفس المصدر “عناصر الشرطة في درب السلطان يقومون بمجهودات كبيرة في هذا الصدد لكن لا يمكنهم تغطية جميع المناطق، على المواطنين التبليغ عن أي مخالفات أو أمور مشابهة تثير إزعاجهم من أجل تحريك رجال الأمن وضبط المخالفين وتقديمهم للعدالة”.

ds24.ma

التحرير



شاهد أيضا